الأحد، 6 مارس، 2011

مصر تحت حراسه الله وابنائها

ان خذلوكي فانا لكي وان تركوكي خلقت من احياك كرامتا لانبيائي اللذين خطو ترابك....يالله


علاقه المصريين بمصر .
لا شك في ان الشعب المصري فقد جزء كبير من هويته المصريه خلال الثلاثون عاما الماضيه فهل يا تري عنده المقدره علي استعادتها ام انه كالعاده يترك حقه ويرحل باحثا عن ثوب جديد يواري به سوئاته.
نحن المصريين احفاد الفراعنه كيف لنا ان نؤول الي ما نحن فيه اليوم من ضياع للرؤيا وفقدان للبصر والبصيره وعدم قدره علي تحريك الامور والاحداث انا اظن اننا في الوقت الحالي اخطر ما يكون علي مصرنا من ناحيه فقدان الرؤيه نعم توجد الاراده وتوجد العزيمه وتغيب الرؤيا ....الي اين نحن ذاهبون؟؟؟
اول مره اعجز عن اجابه هذا السؤال حتي علي المستوي الشخصي انا عايز ايه؟؟وبدون الخول في فلسفه عميقه واراء لا بتجيب ولا بتودي ...مطلوب الاجابه علي كذا سؤال .
احنا عايزين ايه؟؟وازاي هنعمل الي احنا عايزينه ؟؟؟وامتي ممكن نعمل الي احنا عيزينه؟؟
ارجو اي واحد عارف من الشعب المصري اجابات الاسئله ان يرد ويجيبني ليخرجني من حيرتي فعقلي عجز عن التفكير وقلبي عجز عن الرؤيا والامور ضبابيه مشوشه بالنسبه لي.

هناك تعليق واحد: