الخميس، 10 مارس، 2011

مصر والقانون

يجول بذهني سؤال اؤكد انه لئيم خبيث ولكني لا انكر انه يدور بذهني هل المصريون يفضلون تطبيق القانون هل توجد في الثقافه المصريه فكر سياده القانون ؟
اقول بصراحه نحن المصريين ليس لدينا فكر سياده القانون حتي الشخص الضعيف ان كنا نحكم بمنطق البقاء للاقوي حتي هذا الضعيف لا يريد تطبيق القانون ..
قد تكون مختلفا معي لا توافقني الريئ ولكن الا توافقني انك انت لو سرقت ثم قبض علي هذا اللص ورئيته يعذب امامك اما ان هذا يشفي غليلك ؟
لا ادري ولكن اظن اننا كمصريين تغيرت ملامحنا كثرا لست ادري اهذا بفعل الاستعمار ام في ظل سطوه الامن وظلم الحكام ام في ظل الحاله الماديه المتدهوره ام انه بسبب ثقافه اصيله تكمن في تاريخنا قبل ان تكمن في عقولنا .
في النهايه اوجه نداء الي كل من يسمعني (يجب علينا تفعيل القانون حتي ولو به اخطائه ويجب علينا احترام القانون وما به من مواد تحفظ لنا العداله ولو النسبيه فدوله الظلم ساعه ودوله العدل الي قيام الساعه).
وفي النهايه اقول سواء اكان عدم تطبيق القانون واحكامه صفه اصيله فينا ام لا فيجب علينا في الوقت الراهن تطبيق القانون بكل مساوئه ومزاياه يجب ان نغير من ثقافتنا ان كنا نريد ان نغير من مستقبلنا (ان الله لا يغير ما بقوم حتي يغيرو ما بأنفسهم ).

مصر ومكانتها

مصر هبه الله للعالم (اللهم اكفل مصر برعايتك او امدنا بالقوه كي نحميها ) كلنا  يدا نعبر الازمات ونبني الامجاد نحي التراث ونحمي الارث والميراث.
مصر فوق كل المصريين

رساله الي المصريين

الرساله الي جموع المصريين في شتي انحاء الارض شباب وكهل رجالا ونساء. مسلمين واقباط ويهود .
ثوار ضد الفساد واعضاء في الحزب الوطني سجناء ذاقو طعم العذاب وامناء شرطه ذوقونا مرار الاهانه الا كل مصري وطئ قدمه ارض الوطن وشرب من مياه نهرها الاعظم واستظل بسمائها الصافيه عاش بين طيات تاريخيها العريق او حتي مات هربا من جحيمها الغليظ دعوه عامه لكل المصريين (مصر اكبر منا جميعا مصر فوق كل المصريين... مصرالان وفقط امانه في اعناقنا ........الان هي مسؤوليه كل فرد فيها فهلا نتحمل مسؤوليتنا وندافع عنها يجب علينا في هذه الفتره تحمل المسؤوليه كلها والا لعننا القدماء والقادمون .
بلدنا الان بيدنا اما ان نغرقها واما ان ننتشلها من الهاويه.
لننحي خلافاتنا جانبا لنعلو فوق مصالحنا الشخصيه ولو لفتره وجيزه والا تهاوت الامور من بين ايدينا واصبحنا نقول كما ورد (فأصبح يقلب كفيه علي ما انفق فيها وهي خاويه علي عروشها).
بالامس انفلات امني واليوم انفلات معلوماتي وغدا انفلات عداله وبعد غد فوضي عارمه وبعد بعد غد مصر ذكري طيبه لم يعد لها وجود.
لننقذ مصرنا قبل ان ننجي انفسنا من الهلاك.
مصر مش قيمه 85مليون مصري يعيشون بها الان مصر قيمه 85مليون سنه حضاره (لنذهب جميعا الي الجحيم ولتبقي مصرنا خالده ابد الدهر).

الدكتاتور والفوضي

ان كل ما يحدث الان علي الساحه الداخليه المصريه لا يمكن التعبير عنه الا بمصطلح الفوضي نعم لنكن صرحاء مع انفسنا نحن الان في حاله فوضي واري انها صحيه اري ان هذه الفوضي صحيه اذا تم التعامل معها سريعا وبمنطق مشرط الطبيب وليس ستور الجزار .
ان ما يحدث الان من اضرابات فئويه واشعال للفتنه الطائفيه وخروج عن النمط العام من ضرب المرؤوسين لرئيسهم ولفقدان الامن في الشارع المصري وغيره ماهو الانوع من انواع الفوضي.
لنقل جمبعا ونجزم ان سبب هذه الفوضي ليس شهر من الحريه ولكن سبب هذه الفوضي هي اعوام من الدكتاتوريه والقبضه الامنيه .
ان الامر لازال بيدنا وانا اعتقد ان من قامو بهذه الثوره الرائعه سوف يجتازون هذه البلائات الصعبه ولكن الان يجب ان يجتمع كل المجتمع المصري صغيره وكبيره رجاله ونسائه لوئد هذه الفوضي اري ان اهم من نزول ميدان التحرير لحظه الثوره هو العمل الان علي اعاده النظام الي البلاد مره اخري.
وفي النهايه اتوجه الي عناصر الثوره المضاده بهذا النداء:ان من عظمه الثوره التي قام بها الشعب المصري يوم 25 من يناير انها تنسبها الي الشعب المصري بكل اطيافه وطوائفه بما فيها كل المسؤولين في النظام الفاسد واري ان الفرصه قد سنحت لهؤلاء الي ان يطهرو انفسهم لماذا لا تحاولون الشجاعه مره واحده الان تستطيعو ان تبنو مصر مع بناتها وان تتقدمو للمحاسبه علي ما اقترفتموه لنعلو بهذا الوطن الي مصاف الامم فهو في النهايه وطنك ووطن اولادك واحفادك من بعدك لا اعرف كيف ينام هذا الشخص الذي يريد لمصره سوء الم تتعلم ولو درسا بسيطا من ثوار الشعب المصري الذين علمو العالم كله في نهايه الامر الامر ليس لك الامر لنا نحن الشعب العظيم سواء اردت ام لم ترد فنحن ماضون في طريقنا نحو الحريه بدون ان تكون واحدا منا .
تحيه لمصابين الثوره تحيه خالصه لهؤلاء الرجال الذين قدمو لنا حريتنا وتحيه خالصه الي شهدائنا الذين صنعو الثوره بدمائهم النقيه وارواحهم الطاهره

الأحد، 6 مارس، 2011

مصر تحت حراسه الله وابنائها

ان خذلوكي فانا لكي وان تركوكي خلقت من احياك كرامتا لانبيائي اللذين خطو ترابك....يالله


علاقه المصريين بمصر .
لا شك في ان الشعب المصري فقد جزء كبير من هويته المصريه خلال الثلاثون عاما الماضيه فهل يا تري عنده المقدره علي استعادتها ام انه كالعاده يترك حقه ويرحل باحثا عن ثوب جديد يواري به سوئاته.
نحن المصريين احفاد الفراعنه كيف لنا ان نؤول الي ما نحن فيه اليوم من ضياع للرؤيا وفقدان للبصر والبصيره وعدم قدره علي تحريك الامور والاحداث انا اظن اننا في الوقت الحالي اخطر ما يكون علي مصرنا من ناحيه فقدان الرؤيه نعم توجد الاراده وتوجد العزيمه وتغيب الرؤيا ....الي اين نحن ذاهبون؟؟؟
اول مره اعجز عن اجابه هذا السؤال حتي علي المستوي الشخصي انا عايز ايه؟؟وبدون الخول في فلسفه عميقه واراء لا بتجيب ولا بتودي ...مطلوب الاجابه علي كذا سؤال .
احنا عايزين ايه؟؟وازاي هنعمل الي احنا عايزينه ؟؟؟وامتي ممكن نعمل الي احنا عيزينه؟؟
ارجو اي واحد عارف من الشعب المصري اجابات الاسئله ان يرد ويجيبني ليخرجني من حيرتي فعقلي عجز عن التفكير وقلبي عجز عن الرؤيا والامور ضبابيه مشوشه بالنسبه لي.